جارٍ التحميل...

التخطيط التربوي

أنواع التخطيط التربوي






تعريف التخطيط:



للتخطيط عدة تعاريف ومعاني كثير ويستخدم للوصل إلى أهداف مستقبلية يراد تحقيقها ويتم تنفيذها حسب الإمكانيات المتاحة. ومن تعاريف التخطيط "هو نشاط أنساني منظم ، شامل ومستمر لتحقيق الأهداف المحددة في إطار الإمكانات المادية والبشرية"



التخطيط بمفهومة العام على مستوى الدولة:



هو مجموعة العمليات الذهنية التمهيدية القائمة على أتباع المنهج العلمي والبحث الاجتماعي وأدواته لتحقيق أهداف محددة لرفع المستوى الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي والتربوي أو جميعها لتحقيق سعادة الفرد ونمو المجتمع.



مفهوم التخطيط التربوي على مستوى الدولة:



هو رسم للسياسة التعليمية بكامل صورتها مع مراعاة أوضاع البلد السكانية والاقتصادية والاجتماعية وأوضاع الطاقة العاملة، وذلك من أجل تنمية العنصر البشري الذي هو رأس مال كل أساس وتطور.



التخطيط عملية وضع تصور مسبق للمواقف التربوية والتعليمية والإدارية، لوضع برامج شاملة للعمل على تحقيق الأهداف المنشودة.



× التخطيط أسلوب أو فهم يهدف إلى ترتيب الأولويات في ضوء الإمكانات المادية والموارد البشرية، ودراسة وتحديد الإجراءات للاستفادة منها لتحقيق أهداف منشودة خلال فترة زمنية محددة.



أهداف التخطيط



هناك عديد من الأهداف للتخطيط، التي يمكن أن يحققه منها:



¨ تغيير اتجاه الإدارة أو القسم.

¨ توجيه الإدارة العليا للموضوعات ذات الأولوية.

¨ تركيز الموارد على الأشياء الهامة.

¨ توفير المعلومات للإدارة العليا بحيث تتخذ قرارات أفضل.

¨ تحليل نقاط القوة والضعف والفرص و معوقات العمل.

¨ تحقيق تنسيق أفضل بين الأنشطة المختلفة في الإدارة أو القسم.

¨ تحسين الاتصال.

¨ إحكام الرقابة على العمليات الإدارية والفنية.

¨ تحديد أهداف أكثر واقعية.



خصائص التخطيط



هناك عديد من الخصائص تسهم في نجاح التخطيط، منها :



أن يكون للخطة هدف نهائي واضح ودقيق ومحدد.



أن تتميز الخطة بالبساطة والوضوح والبعد عن التعقيد.



أن ينص في الخطة على الدور الذي سوف تقوم به كل وحدة إدارية في التنفيذ.



أن تكون أهداف الخطة واقعية وملائمة لظروف الموقف الذي تعالجه.



أن تستخدم بيانات واقعية أثناء التخطيط.



أهمية التخطيط :

التخطيط هو الجسر الذي يحقق لنا الأهداف ويعتبر الأساس الذي تقوم عليه المراحل الإدارية الأخرى من (تنظيم – وتوجيه – ورقابة – وتنسيق) والتخطيط هو مسئولية كل المستويات الإدارية المنظمة .

والمشاهد لحركة الأمم على هذه الأرض يرى أن نتائج جهودها التنموية تتفاوت من مجتمع إلى آخر والحقيقة أن العنصر الهام في التأثير على طبيعة تلك النتائج يتمثل في قدرتها على التخطيط العلمي لأنشطتها من ناحية والمتابعة الدقيقة لاتجاهات التنفيذ وتقييم الانجازات وقياس العائد بالنسبة للنتائج التي يراد تحقيقها من ناحية أخرى .

لهذا أصبح من الممكن القول بأن التخلف في العالم الثالث عموماً هو ناتج عن التأخر بالأخذ بنظام التخطيط السليم في برامج التنمية ثم ضعف أو انعدام المتابعة والتقويم



التخطيط التربوي:



• هو العملية المتصلة المستمرة التي تتضمن أساليب البحث الاجتماعي ومبادئ وطرق التربية وعلوم الإدارة والاقتصاد، وغايتها أن يحصل الطالب على تعليم كافي ذو أهمية واضحة وعلى مراحل محددة، وأن يتمكن كل فرد في المجتمع على الحصول على فرصة تعليمية ينمي بها قدراته ويسهم إسهاماً فعالاً بكل ما يستطيع في تقدم بلاده في شتى النواحي الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.



• نشاط إداري يقوم على تحديد الأهداف والأعمال والأنشطة الواجب القيام بها بالإمكانيات المتاحة وفي وقت محدد لتحقيق تلك الأهداف .

• طريقة تتخذ لاستخدام الموارد المتاحة النادرة في المجتمع لتحقيق أقصى طلب على التعليم على مستوى الفرد أو الجماعة .



• التخطيط عبارة عن عملية تنبؤ بالمستقبل، وهو أداة فعالة لتحديد الأسلوب المناسب لتحقيق الهدف المستقبلي، في ضوء الإمكانات المتاحة و الظروف المحيطة، وعلى أي مستوى من المستويات. ويحتاج التخطيط إلى عمليات التأمل والتدبر والدراسة والإعداد والفحص والقياس وتطوير الخطط للبديل المناسب وهذه الخطط هي السياسات والإجراءات، القواعد، البرامج والموازنات التقديرية. ويصنف التخطيط إلى حسب المؤشرات المستهدفة حسب التأثير والزمن والوظيفة، وتتنوع أنواع الخطط حسب البيئة والموضوع، وأهمها:

(‌أ) التخطيط حسب مدى التأثير، ويشمل:

التخطيط الاستراتيجي (Strategic Planning

ويكون مهماً ويحدث تغيير نوعي بعيد المدى في عناصر المنظمة وتمارسه الإدارة العليا، وكالتخطيط لإضافة كلية، أو تخصص جديد، أو إنشاء قطب تعليمي في منطقة.

التخطيط التكتيكي ((Tactical Planning

وله تقنيات خاصة به تمارسه الإدارة الوسطى والعليا وله تأثير متوسط المدى، ويمثل وسيلة لمساندة مراحل التخطيط الاستراتيجي، وهو تخطيط فعال قادر لتحريك عناصر النظام نحو تحقيق الأهداف، ومن أمثلته تقدير حجم الطلاب المتوقعة في سنة دراسية ،أو تخصص معين، أو الخرجين.

التخطيط العملياتي (Operational Planning)

وهو وسيله استرشادية لمساندة الإدارة الوسطى والدنيا وله تأثير ذو مدى متوسط، ، ويساند التخطيط التكتيكي، في كل مراحله. ومن الجوانب التي يستهدفها تحديد احتياجات الإدارة التعليمية، والتنفيذية، وكل ماله بعناصر العمليات الإنتاجية.

(‌ب) التخطيط حسب المدى الزمني، ويشمل:

التخطيط طويل المدى (Long - Range Planning): وهو الذي يغطي فترة زمنية طويلة، ويمكن القول نسبياً أن الفترة خمس سنوات فما فوق هي فترة تخطيط طويل المدى.

التخطيط متوسط المدى (Medium-Range Planning): تخطيط يغطي فترة زمنية محددة، وعادة تكون أكثر من سنة وأقل من خمسة سنوات.

التخطيط قصير المدى ((Short - Term Planning: تخطيط يغطي فترة زمنية لا تزيد عن سنة. ويستهدف هدف بسيط، أو هدف مكمل للخطة.

‌ج) التخطيط حسب الوظيفة Planning by Functions ، ويشمل:

تخطيط الإنتاج (Production Planning)

يركز على المخرجات التعليمية والتي هي مخرجات مفرزات العمليات مثل تدفق الطلاب نحو سوق العمل، أو نحو التخصص.

تخطيط التسويق Marketing Planning

ويركز اهتمامه في إشراك وإدماج المخرجات في سوق العمل، وهو تخطيط مرتبط بخطط التنمية ، ويتم على عدة مستويات والتسويق والترويج، والتوزيع على شبكات التنمية.

التخطيط المالي (Financial Planning)

ويركز على القضايا المتعلقة بالجوانب المالية مثل كيفية الحصول على الأموال وكيفية إنفاقها.

تخطيط القوى العاملة (Human - Resources Planning)

ويركز على شبكة توزيع المواد البشرية على شبكات الإنتاج، مثل: الاحتياجات، والاستقطاب، والتدريب، والتطوير.. الخ.

تخطيط الشراء والتخزين Purchasing) & (Storage Planning

ويركز على تخطيط وسائل الإنتاج، وعناصر الإسناد، ومكملات المحيط الإنتاجي.

التخطيط الجيد أو الفعال Good Planning or Effective

ويعتمد على وجود صفات معينة، ومحددة تجعل من التخطيط تخطيطاً فعالاً يتقبل الاستجابة لأي متغيرات، ويتمتع بالواقعية، والوضوح والدقة، والمرونة، والواقعية.







ويضيف ( البوهي , 2001 )أنواع أخرى للتخطيط :

1- من حيث الأهداف يقسم زويج ( zwig ) التخطيط إلى نوعين:

ويتضمن نوعين : أ- تخطيط بنائي ب- تخطيط وظيفي

أ) التخطيط البنائي Structural

ويطلق عليه التخطيط الهيكلي أو البنائي ويقصد به اتخاذ مجموعة من القرارات التي تهدف إلي تغيرات عميقة بعيدة المدى . وإقامة هيكل جديد مغاير للسابق بأوضاع ونظم جديدة .أي هو عبارة عن مجموعة من الإجراءات تتخذ بقصد إحداث تغييرات أساسية في البناء الاجتماعي والاقتصادي في المجتمع وإقامة أوضاع جديدة يسير وفقا له كل النظام الاجتماعي والاقتصادي للدولة. ولا يقتصر هذا النوع من التخطيط على مجرد الإصلاح والترميم في البنيان القائم, وإنما يتعدى ذلك إلى التغيير في بناء المجتمع وظواهره ونظمه.

ب) التخطيط الوظيفيFunctional

ويسمي التخطيط التأشيري أو التوجيهي ويقصد به إعداد الخطط وتنفيذها ضمن الهيكل الاقتصادي والاجتماعي القائم مكتفياً بإحداث التغير في الوظائف التي يؤديها النظام آخذا بمبدأ التطور البطئ والإصلاح التدريجي دون أية محاولات لإحداث تغييرات جذرية في النظم القائمة

2- من حيث مجالاته :

وينقسم إلي نوعين :

أ- تخطيط شامل ب- تخطيط جزئي

أ) التخطيط الشامل Integral

ويتضمن إعداد خطة تشمل كل قطاعات المجتمع وأوجه أنشطته علي ما يتطلب ذلك من شمول الأهداف وتعبئة كافة الموارد والإمكانات وهذا النوع يحقق النمو المتوازن بين القطاعات وييسر اختيار البدائل .

ب) التخطيط الجزئي Partial

وينحصر في وضع خطة وتنفيذها لقطاع اقتصادي واحد كالزراعة أو الصناعة أو التعليم أو غيره وقد يطبق لتبادل جانب معين كخطة التعليم الابتدائي .

3- من حيث ميادينه أو مبادئه :

تعد ميادين التخطيط حتى تكاد تشمل كل ميادين الحياة ويقسم " لورفين" Lorvin التخطيط إلى أربعة ميادين هي :

أ) التخطيط الطبيعي Physical

وضع خطة غرضها المحافظة علي موارد البيئة الطبيعية وتنميتها من تربة ومياه ومناجم .

ب) التخطيط الاقتصاديEconomic

ويتضمن زيادة الإنتاج في قطاعات الزراعة والصناعية.. الخ , ويهدف إلى رفع مستويات المعيشة وتوفير الاحتياجات الضرورية لمختلف طبقات المجتمع واستغلال القوى- المنتجة وتوجيهها الوجهة الصالحة وتوفير الاستقرار الدائم للعمال والعمل على ضمان دخل ثابت لكل فرد , وتوزيع الدخل القومي توزيعا تراعى فيه المساواة والعدالة..

ج) التخطيط الاجتماعي Social

ويتضمن تحقيق الأهداف الاجتماعية في الاستهلاك كالعناية بالصحة العامة ونشر الطب الوقائي وخدمات الإسكان وتحقيق تكافؤ الفرص.

د ) التخطيط الثقافي Cultural

ويتولى تنظيم ونشر الثقافة بين أفراد المجتمع من خلال وسائط الثقافة .

4- من حيث المستويات :

ويتضمن ثلاثة أنواع :

أ) التخطيط القومي ب) التخطيط الإقليمي ج) التخطيط المحلي أ) التخطيط القومي :

وهو أكثر المستويات شيوعاً وفيه يكون التخطيط شاملاً لكل قطاعات الاقتصاد وجميع مناطق الدولة .

ب) التخطيط الإقليمي :

ويقصد به وضع خطة ٌٌلإقليم معين تهدف لإيجاد نوع من التجانس بين أقاليم الدولة .

ج) التخطيط المحلي :

ويقود علي مستوي المجتمعات المحلية والوحدات الإنتاجية بغرض تطويرها .

5- من حيث الأجهزة التي تقوم به :

يتخذ شكلين : أ) مركزي ب) لا مركزي

أ) التخطيط المركزي :

ويقصد به وجود سلطة مركزية ممثلة في جهاز التخطيط يتولي وضع إطار الخطة وإصدار القرارات الأساسية

ب) التخطيط اللامركزي :

ويقصد به أن يقوم جهاز التخطيط بمنح المشروعات سلطة اتخاذ بعض القرارات دون البعض الآخر .

6- من حيث المدى :

هناك ثلاثة أنواع للتخطيط :

أ) طويل المدى . ب) متوسط المدى ج) قصير المدى

أ) تخطيط طويل المدى :

وتتراوح مدته بين عشر سنوات وعشرين سنة وهو أكثر تعقيداً وأصعب تنفيذاً ويطلق علي هذا النوع " التخطيط الاستراتيجي "

ب) تخطيط متوسط المدى :

وتتراوح مدته بين سنة وخمس سنوات .

ج ) تخطيط قصير المدى :

مدته في حدود عام ، ويطلق عليه التخطيط التكتيكي



ويضيف ( النوري ,1987 ) أنواعا للتخطيط نميز بين ثلاثة أنواع رئيسية:

النوع الأول: هو التخطيط الذي توفر له البيانات الكافية والإحصائية المختلفة اللازمة مع توفر درجة كبيرة من الصحة والدقة لهه البيانات والإحصائيات. وهذا النوع من التخطيط هو أكثر الأنواع شيوعا وتقبلا لكنه من الصعب استخدامه استخداما كاملا لعدم توفر البيانات والإحصائيات بالدرجة المطلوبة.

النوع الثاني: هو النوع الذي اسماه " ستوبلر" W. Stopler بالتخطيط بدون بيانات , بحيث يكون من المستحيل التأكد من البيانات اللازمة للتخطيط.

النوع الثالث: هو التخطيط الذي أطلق عليه "بانت" Pant بأنه " التخطيط بلا هدف" أي التخطيط من اجل التخطيط, حيث تستعمل فيه أساليب فنية مشكوك فيها أو يقوم على استهواء نظريات معينة أو استعراض مناهج وأساليب نظرية.







يقسم التخطيط إلى أنواع ومستويات في ضوء عدة عوامل فيختلف التخطيط تبعا للمدى الزمني كما يختلف تبعا للبعد الجغرافي , وأيضا يختلف باختلاف قطاع النشاط الذي يشمله.



1. أنواع التخطيط تبعا لقطاعات النشاط: ينقسم التخطيط في ضوء ها البعد إلى:

أ‌. التخطيط الشامل: ويكون ها التخطيط على مستوى المجتمع ككل ويشمل كل قطاعاته كما يحدث عند وضع خطط شاملة في المجتمعات.

ب‌. التخطيط القطاعي: وهو التخطيط الذي يركز على قطاع واحد من قطاعات النشاط بالمجتمع كالتخطيط لمجال التعليم والصناعة وغيرها

2. أنواع التخطيط تبعا للبعد الجغرافي : وينقسم إلى:

أ‌. تخطيط قومي : ويكون التخطيط في هذه الحالة على مستوى المجتمع ككل سواء كان شاملا لكل القطاعات أو لأحد قطاعات النشاط

ب‌. تخطيط إقليمي: ويكون التخطيط هنا على مستوى الإقليم أو محافظة من المحافظات.

ت‌. تخطيط محلي: ويشمل التخطيط للوحدات المحلية ويسمى هذا التخطيط المصغر



3. أنواع التخطيط تبعا لبعد الزمن : وينقسم في ضوء هذا البعد إلى:

أ‌. تخطيط طويل المدى: وهو عندما تتراوح المدة الزمنية بين 15- 20 سنة.

ب‌. تخطيط متوسط المدى: وهو عندما تتراوح المدة الزمنية بين 10- 15 سنة.

ت‌. تخطيط قصير المدى: وهو عندما تتراوح المدة الزمنية بين 5- 10 سنوات.





ويضيف ( هوانة وتقي ,2001) أنواع للتخطيط حسب نظرة الدولة وفلسفتها السياسية والاجتماعية والاقتصادية هي:

أ‌. التخطيط الإلزامي أو الإجباري الذي اتبعه الاتحاد السوفيتي السابق وبعض الدول الاشتراكية حيث كانت الخطة التربوية ترسم برمتها في أعلى المستويات وترسل إلى المؤسسات التربوية من اجل التطبيق الحرفي لسياستها العقائدية

ب‌. التخطيط الموجه, والتي تطبقها بعض الدول مثل فرنسا والهند وبعض دول العالم الثالث, حيث ترسم الخطوط الرئيسية من قبل الدولة ويترك للأقاليم والمحافظات حرية التصرف بما يلائم ظروفها الاجتماعية والثقافية والمذهبية.

ت‌. التخطيط الحر, وهذا النمط يطبق في عدد قليل من الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا إلى حد ما, حيث تقوم الدولة بعمل دراسة علمية للتنبؤ بالأوضاع الاقتصادية والتكنولوجية المستقبلية في البلاد ثم تترك حرية التصرف للقطاعات العاملة في رسم الخطط وتنفيذها .

كما يشير بعض الباحثينCulberson, 1971)) إلى نوعين مختلفين من التخطيط المنهجي رغم العلاقة التبادلية الموجودة بينهما:

1. التخطيط الاستراتيجي Strategic planning

وهذا النوع من التخطيط يتطلب علاقات وارتباطات منتجة من الجمهور والقطاعات المختلفة في الدولة من دون قطاع التعليم. ويقوم التخطيط الاستراتيجي بتحديد السياسات ووضع أو تنقيح الأهداف الجديدة.



2. التخطيط الإداري Management planning

ويتم بمدى تحيق الأهداف والغايات المطلوبة بطريقة مؤثرة وفاعلة.




























المراجع



1. النوري , عبد الغني. (1987)اتجاهات جديدة في التخطيط التربوي في البلاد العربية, الدوحة,دار الثقافة .

2. غنيمة, محمد متولي. (2005) التخطيط التربوي, عمان , دار المسيرة.

3. البوهي, فاروق شوقي. ( 2001 ) التخطيط التعليمي , القاهرة, دار قباء .

4. هوانة, وليد و تقي, علي . ( 2001 ) مدخل إلى الإدارة التربوية ( طبعة منقحة). الكويت مكتبة الفلاح.

5. الحملاوي, محمد رشاد.(1991) التخطيط الاستراتيجي, القاهرة, مكتبة عين شمس.

6. عبيدات,تركي إبراهيم. التخطيط الاستراتيجي. جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية

7. Carlson, Robert V .,Educational planning, Longman pub. Group. N –Y. Londong Gary A wkerman, 1991.

8. Obrien, peter W-; Strategic planning and management for organizations, in Carlson, Robert V . Gary a wkerman. 1991.